المعلوماتقطركاس العالم / كاس إفريقيا

نجما العنابي يؤكدان جاهزية قطر لإحتضان المونديال

أكد نجما منتخب قطر، المعز علي وبسام الراوي، عزم لاعبي المنتخب على تقديم أداء استثنائي خلال بطولة كأس العالم FIFA 2022. وعلى هامش بدء العد التنازلي لعام واحد على انطلاق منافسات المونديال، قال لاعبا نادي الدحيل والمنتخب إن الفرصة سانحة أمام اللاعبين لتقديم أداء يليق بتاريخ كرة القدم في قطر أمام الجماهير من مختلف أنحاء العالم خلال المونديال، وأكد النجمان أن المنتخب يواصل استعداداته لخوض منافسات بطولة كأس العرب التي تنطلق صافرتها منتصف الأسبوع المقبل، والتي تعد محطة هامة على الطريق نحو المونديال. وبرز نجما كل من المهاجم المميز المعز علي، والمدافع الصلب بسام الراوي، ضمن تشكيلة منتخب قطر الذي حقق إنجازا تاريخيا بفوزه بلقب كأس آسيا 2019 للمرة الأولى في تاريخه. وقال المعز علي، الفائز مع ناديه الدحيل بلقب ثلاث نسخ في الدوري القطري، إن المشاركة في بطولة كأس العالم، واللعب أمام مشجعي المنتخب القطري يعد شيء رائعا: “آمل أن ندشن فصلا جديدا في مسيرة كرة القدم في البلاد من خلال مواجهة منتخبات عالمية بعد أقل من عام على أرض قطر.”
من جانبه قال مدافع العنابي بسام الراوي أن المنتخبات العربية تبذل ما في وسعها للتأهل لبطولة كأس العالم، التي لا تتكرر سوى كل أربعة أعوام. ويزداد حماس منتخبات المنطقة أكثر هذه المرة لحجز بطاقة المشاركة في المهرجان الكروي العالمي، وفي نسخة غير مسبوقة من الحدث التاريخي، ولأول مرة في العالم العربي والشرق الأوسط. وحول جاهزية قطر لاستضافة كأس العالم 2022، أكد النجمان ثقتهما في قدرة قطر على استضافة بطولة مبهرة للمشجعين من حول العالم. وقال الراوي: “لا شك أن المشجعين سيجدون مفاجآت لم يشهدوها من قبل، لن تقتصر على المرافق الرياضية عالمية المستوى فحسب، بل تشمل أيضاً المعالم الثقافية والترفيهية، وستكون النسخة المقبلة من كأس العالم فريدة من نوعها في تاريخ البطولة.”
أما المعز علي، الذي خطف الأضواء برقمه القياسي لعدد الأهداف المسجلة في نسخة واحدة من كأس آسيا بتسعة أهداف، فقال إن استضافة قطر للمونديال مدعاة فخر لجميع العرب، وقال: “اعتاد مشجعو كرة القدم في المنطقة مشاهدة مباريات كأس العالم عبر شاشات التلفاز، وقريبا سيشهدون المهرجان الكروي هنا على أرض قطر، ليتاح لهم التمتع بأجواء استثنائية خلال الحدث التاريخي.” وأضاف المعز أن بطولة كأس العالم ستشكل منصة هامة لتعريف الشعوب بالثقافة الغنية التي تتمتع بها قطر والعالم العربي، والتي تبعث على الفخر والاعتزاز. وأضاف: “ستتاح الفرصة للكثيرين للتعرف عن كثب على العادات والتقاليد العربية، والتي يتجسد جانب هام منها في تصميم الملاعب، مثل ملعبي البيت والثمامة.” وتابع: “تغمرنا مشاعر السعادة لمشاهدة صروح رياضية عالمية المستوى تحاكي رموزا ثقافية ذات أهمية كبيرة بالنسبة لنا. لا شك أن مونديال قطر 2022 سيجذب المشجعين من أرجاء المنطقة والعالم بأسره، وستحظى المنشآت الرياضية الفريدة والتجربة المبهرة التي بانتظارهم بإشادة غير مسبوقة.”
وأضاف: “نحن على موعد مع مونديال رائع على كافة المستويات، خاصة مع انطلاق البطولة في منتصف الموسم الكروي، حيث يتمتع اللاعبون مثل هذه الفترة بأعلى مستويات اللياقة والاستعداد، مقارنة بشهري جوان وجويلية، موعد إقامة منافسات النسخ السابقة من البطولة، حيث يسيطر على اللاعبين التعب والإرهاق بعد موسم كروي طويل.”

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock